وزير الدفاع الوطني يستقبل سفير إيطاليا بتونس

في إطار التحضير لاجتماع اللجنة العسكرية المشتركة التونسية الإيطالية في دورتها الواحدة والعشرين التي ستنعقد في شهر فيفري القادم بتونس، التقى وزير الدفاع الوطني بالنيابة السيد محمد كريم الجموسي صباح اليوم بمقر الوزارة بسفير إيطاليا بتونس السيد Lorenzo FANARA حيث تطرق الجانبان إلى المحاور الأساسية لهذه الدورة وهي التكوين والتدريب وإنجاز مركز التكوين المهني للغوص والأشغال تحت المائية بجرجيس.

وأبرز وزير الدفاع الوطني بالمناسبة أن ايطاليا تعد من أهم شركاء تونس بحكم العلاقات التاريخية والحضارية التي تربط بين البلدين الصديقين ومواجهتهما لنفس التحديات الأمنية ما يجعلهما يعملان معا لرفع هذه التحديات على قاعدة الثقة والإحترام المتبادل، منوّها بتفاعلها مع مشاغل تونس الأمنية والتنموية سواء في إطار التعاون الثنائي أو متعدد الأطراف.

وأكد أن التعاون التونسي الإيطالي يتميّز ببعديه العسكري والتنموي من خلال برمجة أنشطة سنوية تتعلق بالتكوين والتدريب بالإضافة إلى إنجاز مركز التكوين المهني للغوص والأشغال تحت المائية بجرجيس الذي يساهم فيه الجانب الإيطالي بتوفير التجهيزات وتكوين مكوّنين مع تنظيم تربصات تطبيقية بإيطاليا لفائدتهم.

ومن جهته أكد سفير إيطاليا بتونس أن بلاده تواصل دعم تونس وتتفاعل مع تحدياتها التنموية والأمنية مؤكدا في هذا السياق حرص البعثة الدبلوماسية الإيطالية بتونس على إيجاد الصيغ المثلى لتذليل الصعوبات المادية والتقنية بما يوفر عوامل نجاح تجسيم المشاريع المشتركة في مجالات التكوين والتدريب والتنمية المستدامة.

382 عدد المشاهدات, 1 قراءة اليوم

Top