متحف خط مارث الدفاعي يتعزز بسيارة عسكرية من أحداث الحرب العالمية الثانية

وصلت يوم أمس الخميس 03 ديسمبر 2020 السيارة العسكرية الخفيفة  التي استعملتها القوات الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية إلى متحف خط مارث الدفاعي بمدينة قابس وذلك لعرضها ضمن مكونات هذا المتحف المتخصص في أحداث الحرب العالمية الثانية بتونس.

وتعتبر هذه السيارة قطعة أثرية من المصنوعات التي يعود عهدها إلى مائة سنة. وهي سيارة خفيفة من إنتاج شركة “Volkswagen” الألمانية ومن تصميم  Ferdinand porsche، بدأ إنتاجها سنة 1939 والانطلاق في تجربتها خلال الهجوم الألماني على بولونيا. وفي سنة 1940 بدأ تصنيعها بكثافة لتتواجد على كلّ جبهات الحرب العالمية الثانية ومنها شمال إفريقيا.

وتتميز هذه السيارة بالخفّة والمتانة والثبات وهو ما دفع الجيش الألماني إلى إستعمال ما يزيد عن 55000 سيارة من هذا النوع خلال الفترة المتراوحة بين سنتي 1940 و1945.

وتجدر الإشارة إلى أن انجرار ملكية هذه السيارة إلى وزارة الدفاع الوطني كان بطلب منها على إثر إعلان لجنة المصادرة عن تواجدها ضمن أملاك الرئيس السابق وعائلته.

وقد تولت الإدارة العامة للمعدات الدارجة والوقود صيانتها وتجديد قطع غيارها التي تم جلب بعضها خصيصا من الشركة المصنعة بألمانيا.

 

 

 

1,668 عدد المشاهدات, 1 قراءة اليوم

Top