حصيلة تدخّل مختلف الوحدات العسكريّة خلال سنة 2022

تواصل المؤسسة العسكرية إضطلاعها بمهامها الأساسيّة الموكلة إليها والمتمثلة في الدفاع عن حرمة الوطن وحماية مياهه الإقليمية وأجوائه ومكافحة الإرهاب وتأمين الحدود بكلّ جاهزيّة وفاعليّة.

وبالتوازي مع المهام المذكورة، ساهم الجيش الوطني في التصدّي للأنشطة غير الشرعيّة ودعم السّلطات المدنيّة في تأمين التظاهرات الوطنيّة والدوليّة الكبرى:

  1. تدخلات جيش البرّ:

تولّت التشكيلات العسكريّة العاملة بالمناطق الحدوديّة الجنوبيّة الشرقيّة وبالمرتفعات الغربيّة منع 3601 فردا من إجتياز الحدود في إتجاه التراب التونسي. كما أحبطت عدّة عمليّات تهريب تمّ خلالها حجز 447  بين سيّارة و شاحنة محمّلة بمختلف المواد المعدّة للتهريب على غرار 201 سلاح صيد و1.524.628 قرص مخدّر و4425 كلغ من القنب الهندي و6.815.309 علبة سجائر وقدّرت قيمة هذه المحجوزات الجملية أكثر من 51 مليون دينار.

كما تولّت وحدات الهندسة العسكريّة إبطال وتحطيم 243 قذيفة من مخلّفات الحرب العالميّة الثانية.

  1. تدخّلات جيش البحر في مجال البحث والنجدة والإنقاذ بالبحر:

تمثّل نشاط جيش البحر خلال السنة المنقضية في القيام بمهمّات النجدة والإنقاذ والتصدّي للعمليات غير المشروعة بالبحر، حيث قام بـ 236 عملية تدخّل في مجال البحث والإنقاذ وتقديم المساعدة في البحر و55 تدخّل ضدّ عمليات غير مشروعة (تهريب، هجرة غير شرعيّة، الصيد العشوائي وتلويث بالبحر)  و19 عمليّة رفع وتحطيم قذائف من مخلّفات الحرب الثانية.

  1. تدخّلات جيش الطيران:

نفّذ جيش الطيران في السنة الفارطة 170 مهمّة في إطار المساهمة في التدخّلات الميدانيّة لإخماد الحرائق في عدّة مناطق من الجمهوريّة ومعاضدة مجهودات الدولة في مجال تأمين الزراعات الكبرى والإخلاء الصحّي بالوسائل الجويّة وذلك بحساب 425 ساعة طيران.

  1. تدخّلات الإدارة العامة للصحّة العسكريّة:

تولّت الإدارة العامّة للصحّة العسكريّة تنظيم ثلاث قوافل صحيّة بالوسط والجنوب في إطار دعم عمل الهياكل الصحية العموميّة بكامل تراب الجمهوريّة، حيث أمّنت عيادات طبية في كلّ الإختصاصات لفائدة 4384 مواطن. وشارك في هذه القوافل الصحيّة 128 إطار طبّي وشبه طبّي عسكري.

614 عدد المشاهدات, 3 قراءة اليوم